اخبار الرياضة

يقدم ويلفريد زاها نجم كريستال بالاس إقامة صحية مجانية للموظفين

21 مارس 2020 :  قدم جناح كريستال بالاس ويلفريد زها سكن مجاني للطاقم الطبي في عقاراته بلندن أثناء علاج المرضى المصابين بالفيروس التاجي.

لاعب ساحل العاج الدولي البالغ من العمر 27 عامًا هو أحدث شخصية في كرة القدم تقدم سريرًا مجانيًا ، يسير على خطى نجم مانشستر يونايتد السابق غاري نيفيل ومالك تشيلسي رومان أبراموفيتش.

ورد أن زها يكسب 130،000 جنيه إسترليني (219،300 دولارًا أمريكيًا) أسبوعيًا في نادي الدوري الممتاز ، وتناول طواعية الهراوات قائلاً إن لديه أصدقاء يعملون في خدمة الصحة الوطنية ويمكنه توفير سكن للموظفين الذين يعانون من ضغوط شديدة والذين لم يتمكنوا من العودة إلى ديارهم. بعد نوباتهم.

وقد بنى محفظة عقارية من حوالي 50 عقارًا في لندن ، بما في ذلك في نوتينغ هيل العصرية. عادة ما يتم استخدام الشقق من قبل عملاء الشركات ولكن مع تقييد السفر العالمي بشدة لا يوجد الكثير من الدعوة لهم في الوقت الحالي.

ونقلت صحيفة “التايمز” يوم السبت (21 مارس) عن زها قوله “إذا فعلت الخير فسوف يأتيك الخير”. “من الواضح أن نواياي هي أن كل ما أريد القيام به هو المساعدة في كل فرصة ، وخاصة في الفترة المجنونة التي نمر بها.

“الرجاء التواصل مع العاملين الصحيين. لقد تلقينا بالفعل تعليقات – وهذا بالضبط ما أردنا تحقيقه.”

وقال شريكه التجاري أوبي ويليامز إن الموظفين اتصلوا بهم بالفعل في مستشفيين في لندن.

قال ويليامز “أي شخص يمكنه المساعدة والقيام بواجبه يحتاج إلى الوقوف والمساعدة”.

عرض نيفيل ، وهو الآن خبير تلفزيوني ، الاستخدام المجاني لـ 176 غرفة في فندقين في مانشستر يشترك في ملكيته – بما في ذلك أحد الفنادق المقابلة لاستاد أولد ترافورد – ودعا لاعبي كرة القدم إلى اتباع خطوه ، في حين دعا رجل الأعمال الروسي أبراموفيتش الطاقم الطبي إلى 72 غرف في الفندق في ملعب تشيلسي ستامفورد بريدج.

قامت الحكومة البريطانية يوم الجمعة بتوجيه جميع الحانات والمقاهي والمطاعم لإغلاقها للحد من انتشار الفيروس التاجي.

عادل عبدالسميع

رئيس مجلس ادارة موقع حصريات الاخباري – حاصل علي بكالوريوس حاسبات ومعلومات – صحفي ومدون الكتروني، شغوف بالقضايا العربية والسياسة والرياضة في العالم العربي وخاصة جمهورية مصر العربية واهتم بالتسويق الالكتروني و تهيئة الموقع لمحركات البحث ” SEO “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *