اخبار الرياضة

يندلع العنف مرة أخرى في سانتياغو بعد دهشة الشرطة لمشجعي كرة القدم

1 فبراير 2020 : اندلعت أعمال شغب في أجزاء من سانتياغو خلال الليل واستمرت حتى يوم الخميس بعد أن دهست شاحنة تابعة للشرطة وقتلت أحد مشجعي كرة القدم في وقت لاحق من هذا الأسبوع، في أعنف الاحتجاجات منذ اندلاع الاضطرابات في أواخر العام الماضي، حسبما ذكرت السلطات في تشيلي.

هاجم المتظاهرون أكثر من 20 مركزًا للشرطة خلال الليل والصباح، وهم يهتفون وغاضبون جدا، وألقوا قنابل مولوتوف وإشعال النيران على بعضهم ، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 46 من رجال الشرطة ، وفقًا للتقارير الرسمية القادمه من السلطات. حيث تم إغلاق العديد من محطات المترو وخطوط الحافلات في سانتياغو بين عشية وضحاها ، على الرغم من أن معظمها قد أعيد فتحه في الساعات الأولى من صباح الخميس.

وقال قائد الشرطة الإقليمية إنريك باساليتي للصحفيين في وقت مبكر من يوم الخميس “بلا شك ، كان هذا أكثر أيام العنف عنفا” ، محذرا من أنها عادت إلى “أسوأ لحظات”.

تعرضت قوة الشرطة التشيلية ، المعروفة باسم كارابينيروس ، للنيران بعد اندلاع الاحتجاجات في شيلي في أواخر أكتوبر من العام الماضي. تتهم العديد من جماعات حقوق الإنسان قوات الأمن بانتهاكات من الاغتصاب إلى التعذيب والقوة غير المبررة.

اندلع الغضب مرة أخرى في سانتياغو في وقت سابق من هذا الأسبوع عندما قيل إن شاحنة تابعة للشرطة دهست وقتل أحد مشجعي فريق كرة القدم المحلي كولو كولو وهو يغادر ملعبًا بعد مباراة كانت في وقت متاخر.

ألقت الشرطة القبض على سائق الشاحنة وقالت إنها تحقق في الحادث الذي قام به، حيث دعا زملائه من مشجعي كرة القدم إلى مظاهرة حاشدة مساء الجمعة في ميدان بوسط سانتياغو لإحياء ذكرى الوفاة.وعلى الرغم من تراجع العنف إلى حد كبير في الأسابيع هذه، فإن الحوادث المنتشرة في سانتياغو وتشيلي تشير إلى توترات قائمة في البلاد.

عادل عبدالسميع

رئيس مجلس ادارة موقع حصريات الاخباري – حاصل علي بكالوريوس حاسبات ومعلومات – صحفي ومدون الكتروني، شغوف بالقضايا العربية والسياسة والرياضة في العالم العربي وخاصة جمهورية مصر العربية واهتم بالتسويق الالكتروني و تهيئة الموقع لمحركات البحث ” SEO “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *