اخبار الرياضة

هجوم جماهيري على منزل وودوارد ومانشستر يونايتد يرد ببيان حاد

28 يناير 2020 (رويترز) : أدان فريق مانشستر يونايتد هجوما على منزل نائب الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد إد وودوارد من قبل مجموعة من الأفراد الذين يرتدون غطاء للرأس ويبدو أنهم يلقون قنابل حمراء فوق البوابة.حيث أظهر شريط فيديو نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي أن المجموعة تجمعوا خارج المنزل في شيشاير وهم يهتفون لتهديدات وودوارد، وهو متزوج ولديه طفلان.

وذكرت ايضاً وسائل الإعلام البريطانية أنه لم يكن وودوارد البالغ من العمر 48 عامًا ولا عائلته حاضرين في مكان الإقامة.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس في الدوري الإنجليزي الممتاز وبفارق كبير جداً عن المتصدر وغريمه اللدود ليفربول – 33 نقطة وكان وودورد هدفا لإلقاء اللوم عليه من المشجعين في نضالات النادي الأخيرة.

وقال يونايتد في بيان نشرته عدة وسائل إعلام بريطانية مشهورة في المنطقة : “تم إبلاغ نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم الليلة بالحادث الذي وقع خارج منزل أحد موظفينا، نحن نعلم أن عالم كرة القدم سيتحد جميعاً خلفنا ونحن نعمل مع شرطة مانشستر الكبرى لنتمكن من معرفة مرتكبي هذا الهجوم غير المبرر لفعل مثله “.

سيتم حظر أي شخص تثبت إدانته بارتكاب جريمة جنائية ، أو يكتشف أنه تجاوز حدوده ودخل هذا العقار،مدى الحياة من قبل نادي مانشستر يونايتد وقد يواجه الملاحقة القضائية. المشجعون الذين يعبرون عن الرأي هو شيء ، والأضرار الجنائية والقصد من تعريض الحياة للخطر هو شيء آخر ولا يوجد تهاون فيه، “ببساطة لا يوجد عذر لذلك”.

عادل عبدالسميع

رئيس مجلس ادارة موقع حصريات الاخباري – حاصل علي بكالوريوس حاسبات ومعلومات – صحفي ومدون الكتروني، شغوف بالقضايا العربية والسياسة والرياضة في العالم العربي وخاصة جمهورية مصر العربية واهتم بالتسويق الالكتروني و تهيئة الموقع لمحركات البحث ” SEO “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *