اخبار مصر

السيسي يحث المواطنين على الامتثال لتدابير فيروس كورونا والتوقف عن الإفراط في الشراء

القاهرة – 22 مارس 2020: دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الأحد المواطنين إلى إظهار “مزيد من الانضباط” والامتثال للتعليمات الصحية أثناء التعامل مع أزمة الفيروس التاجي ، حيث أبلغت مصر حتى يوم السبت عن 294 حالة إصابة بفيروس كورونا. .

في اجتماع مع عدد من النساء المصريات في الوقت الذي تحتفل فيه مصر بيوم المرأة الخاص بها ، وكذلك بعض الوزراء بمن فيهم رئيسة الوزراء مصطفى مدبولي ووزيرة الصحة هالة زايد ، طلب السيسي من المواطنين الالتزام بالتعليمات والبقاء في المنزل لمدة أسبوعين ، للتغلب على الأزمة الصحية الحالية والمساعدة في الحد من العدوى.

أمر الرئيس وزارة الدولة للإعلام برفع مستوى الوعي بين الناس حول الفيروس التاجي ، بما في ذلك التعليمات الطبية.

قال السيسي إن السلطات ، على مدى ست سنوات ، كانت شفافة أثناء إبلاغ المواطنين وكشفت عن جميع المعلومات المتاحة ، مؤكدا أن بعض الناس “يشكون دائما في إجراءاتنا”.

وأكد أن الدولة تتخذ إجراءات “غير مسبوقة” لمحاربة الفيروس التاجي وليس لديها ما تخفيه عن عدد المصابين بالفيروس التاجي الجديد.

وأشار إلى حالات الإصابة بالفيروس التاجي المكتشفة على متن سفينة النيل في الأقصر ، وقال إن السلطات قامت بتعقيم السفينة واختبرت جميع الأشخاص على متنها. وقع الحادث في وقت مبكر من مارس. تم تأكيد العشرات من حالات الإصابة بالفيروس التاجي على متن الطائرة ، بدءاً بسائح أمريكي تايواني.

وفيما يتعلق بالأغذية والسلع ، قال السيسي إن مصر ليس لديها أي نقص في السلع حاليا ، وحث المواطنين على عدم الإفراط في شراء المنتجات حيث أن البلاد لديها بالفعل احتياطيات كافية من الغذاء على الأقل في الأشهر الثلاثة المقبلة.

وشكر الرئيس الشباب المصري على الجهود التي بذلوها للتعامل مع مثل هذه الأزمات العالمية ، والتي قال إنها ضربت 177 دولة. كما أشاد بالقطاع الطبي في مصر ، بما في ذلك الأطباء والممرضات ، قائلاً إنهم “يقاتلون في معركة تشبه حرب حقيقية”.

عادل عبدالسميع

رئيس مجلس ادارة موقع حصريات الاخباري – حاصل علي بكالوريوس حاسبات ومعلومات – صحفي ومدون الكتروني، شغوف بالقضايا العربية والسياسة والرياضة في العالم العربي وخاصة جمهورية مصر العربية واهتم بالتسويق الالكتروني و تهيئة الموقع لمحركات البحث ” SEO “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *