تغيير غلاف مجلة روز اليوسف بعد الإساءة للكنيسة في العدد الاخير

مجلة روز اليوسف ، أصدرت مجلة روز اليوسف اليوم السبت عددها الجديد والاخير بعد ازمة الاساءة للكنيسة ، والتي أثارت في عددها الي تم نشره أمس الجمعة الفتنة في مصر حيث حمل عنوان مجلة روز اليوسف إساءة واضحة ومباشرة للكنيسة، حيث هاجم عدد كبير من النقاد والمثقفين في مصر مجله روز اليوسف وما تضمنت من اساءة لأساقفة الكنيسة في العدد الاخير لها .

غلاف مجلة روز اليوسف

أشعل غلاف مجلة روز اليوسف الكثير من الجدل في مصر، والذي حمل عنوان “الجهل المقدس.. أساقفة يتحالفون مع كوفيد 19 ضد البابا”، وحمل الغلاف صورة الانبا رافائيل أسف كنائس وسط القاهرة وبجواره صورة محمد بديع مرشد الإخوان في مصر، وفور نشر العدد الاخير أثار غلاف مجلة روز اليوسف الكثير من الجدل والانتقاد اللاذع لها، وسط مطالبات بالاعتذار وتقديم تبرير واضح عما حصل.

مجلة روز اليوسف العدد الاخير

ويشار إلى انه تم تغير غلاف مجلة روز اليوسف العدد الاخير بأوامر صادرة من الهيئة الوطنية للصحافة، فيما بررت مجلة روز يوسف الموضوع بأنه سبب الخلاف والأزمة التي تعرضت لها المجلة سببه انتشار صورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما وأشارت إلى أن الموضوع الذي كان سبب الأزمة لم يتم تضمينه ضمن العدد الاخير من المجلة.

روز اليوسف الانبا رافائيل

وفي ذات السياق، ومع اشتعال الأزمة رغم  تغيير غلاف مجلة روز اليوسف تم احالة رئيس تحرير المجلة إلى التحقيق للوقوف على حيثيات الأزمة ، كما وتم إيقاف المحرر الأساسي المسئول عن ملف أزمة الاساءة للكنيسة عن العمل إلى حين الانتهاء من التحقيقات، وسط مطالبات من قبل نشطاء مواقع التواصل سيما الداعمين للكنيسة بالاعتذار.

 

View this post on Instagram

 

عاجل .. إحالة رئيس تحرير #روز_اليوسف للتحقيق بسبب إساءة المجلة للكنيسة في إجراء عاجل قررت الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر إحالة رئيس تحرير مجلة روزاليوسف للتحقيق، بسبب ما تضمنه غلاف العدد الأخير للمجلة من إساءة للكنيسة، ووقف المحرر المسئول عن الملف القبطي إلى حين الانتهاء من التحقيقات. وقررت الهيئة تقديم اعتذار للكنيسة، وأن تقوم المجلة في العدد القادم بالاعتذار عن الإساءة، في ظل العلاقات الطيبة التي تربط الهيئة والصحافة والإعلام بقداسة البابا والأخوة الأقباط، وحفاظاً على التاريخ العريق لمجلة روزاليوسف في الدفاع عن قضايا الوحدة الوطنية، وفتح صفحاتها وقلبها وعقلها منذ نشأتها لشركاء الوطن.

A post shared by AkhbarElyom (@alakhbargate) on

الجهل المقدس روز اليوسف

أعلنت الهيئة الوطنية للصحافة عن نيتها تقديم اعتذار من الكنيسة، بسبب أزمة غلاف مجلة روز اليوسف ، وذلك بسبب وجود علاقات قوية تجمع ما بين الهيئة والكنيسة، وذلك حفاظاً على ماء وجه مجلة روز اليوسف، وذلك للدور الداعم  لقضايا الوحدة التي قدمتها مجلة روز خلال مسيرتها الصحافية.

مشاركة المنشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top